المنطقة التكنولوجية بمدينة أسيوط الجديدة

عن أسيوط

مدينة أسيوط الجديدة هي امتداد لمحافظة أسيوط وهي أكبر محافظة في صعيد مصر وتبعد حوالي ميل جنوب القاهرة.

يستهدف انشاء المدينة تحسين الظروف المعيشية لسكان صعيد مصر من خلال التخطيط الحديث للإسكان والمرافق بالإضافة إلى استغلال قاعدة المواهب والمهارات المتميزة بمحافظات الصعيد.

لماذا أسيوط

1. ثروة من الموارد البشرية والمهارات

  • يبلغ عدد سكان أسيوط 3.95 مليون نسمة بما يساوي % من إجمالي تعداد سكان مصر.
  • خريج جامعي سنويًا.
  • مواهب ومهارات متاحة.
  • % من السكان تتراوح أعمارهم بين 15 و 59 عاما.
  • أكثر من % من الطلاب لديهم القدرة على تقديم خدمات التكنولوجيا وخدمات قطاع الأعمال التجارية المختلفة.

2. الموقع الاستراتيجي

  • من المخطط أن يتم تحويل صعيد مصر لتصبح مركزا للتكنولوجيا في مصر.
  • وتعد مدينة أسيوط الجديدة بمثابة المستقبل الواعد لحياة أفضل لشباب صعيد مصر.

3. التنافسية

  • الخدمات بمستويات تنافسية عالية مقارنة بالأسواق العالمية.
  • الرواتب والأجور وتكاليف المعيشة أقل من القاهرة بنسبة 30٪.

4. البنية التحتية

  • شبكة طرق متكاملة وحديثة.
  • توافر الأحياء والمجمعات السكنية الحديثة وفنادق وموتيلات من فئة 3 إلى 5 نجوم.
  • مطار دولي قريب يخدم قطاعي السياحة والأعمال ويقع على بعد 35 كيلومتر من المدينة الرئيسية.

5. بيئة إبداعية

الجامعات المتميزة:
  • توجد جامعة أسيوط والتي تأسست في أكتوبر 1957 كأول جامعة في صعيد مصر.
  • تضم الجامعة 16 كلية و 3 معاهد.
  • يوجد 2 من معاهد التعليم الفني بالإضافة إلى كلية الهندسة وكلية علوم الحاسب الآلي في جامعة أسيوط.
  • يعد الدكتور الشهير مجدي يعقوب أحد أبرز علماء محافظة أسيوط.

تخطيط وتصميم المنطقة التكنولوجية بمدينة أسيوط الجديدة (مساحة 206 ألف متر مربع)

Our Social Media